Aden crown flag

Dhow symbol which was incorporated into the Union Jack
to form Aden Colony flag.

 

European Time

Editors:

Dr. A. Al Sayyari
(Saudi Arabia)

Dr. Shihab Ghanem
(UAE)

Ashraf Girgrah
(Canada)


Design :
Ashraf Girgrah

 

New AC final logo2

Last update March 2019  التحديث الاخير في
Contact address: admin@adencollege.info عنوان الاتصال

أسرة التحرير

الدكتور عبدالله السياري
(السعودية)

الدكتور شهاب غانم
(ألامارات المتحدة)

أشرف جرجره
(كندا)

التصميم
أشرف جرجره

site search by freefind advanced

 

Eulogy to the late College Alumni

عرفته أول ما عرفته في أواخر 1967 في أول وزارة وطنية بعد الاستقلال برئاسة قحطان الشعبي وشغل
الفقيد الكبير فيها حقيبة الأشغال فكان بحق أصوب خيار لهذه المهمة فهو المهندس المتمكن والاداري الماهر
وصاحب الخلق القويم والنزاهة التي كان يضرب بها المثل. وتزاملنا منذ أبريل 1968 وحتى مايو 1969
في تلك الحكومة لكنه اعتذر عن الانضمام الى الحكومة الجديدة المشكلة في مايو 1969 برئاسة فيصل
عبداللطيف لدى فصلها عن رئاسة الجمهورية. ولعلنا نعود الى الاسباب في مناسبة
أخرى. يكفي القول أن المهندس فيصل لم يكن منتمياً الى أي تنظيم سياسي بما فيها الجبهة القومية الحاكمة
التي عمدت قيادتها الأصلية بعيد الاستقلال الى اشراك العناصر الوطنية المستقلة المؤهلة في الحكم فبالاضافة
الى فيصل بن شملان كان هناك الدكتور محمد صدقة وزيراً للصحة وبافقيه وزيراً للتربية والتعليم ووزير
آخر أوكلت اليه وزارة الاقتصاد فيما اذكر.

ما بقي في الذاكرة حول صديقنا المرحوم فيصل بن شملان المتعدد المواهب مواقف رجولية تسجل له في كل
موقع مسؤولية تحملها على مدى ثلاثين عاماً في خدمة وطنه. أذكر شجاعته في ابداء رأيه واصراره على ما
يراه حقاً وهو أمر لم يكن سهلاً في تلك الظروف الثورية الدقيقة. وله مواقف في مجلس الوزراء نقدية
وتحذيرية كان الجميع يستمع لها باحترام وقبول لمن لم يكن له وضع تنظيمي. وعلى الصعيد الشخصي كان

فيصل تغمده الله برحمته دمث الخلق لين الطباع متماسكاً لم أره يغضب لنفسه أبداً بل كان يقابل المواقف
الصعبة والاساءة بضحكته المجلجلة وابتسامته المشرقة وهو يميل بجسده نحو محدثه بود وحميمية وصفاء
كلازمة شملانية تحببه الى الناس. رغم صلابته على الحق وقوة شكيمته لدى المواجهة في الأمور المبدئية
التي لم يكن يفرط فيها

وعندما تسلم في أواخر السبعينات رئاسة مصافي عدن وانتقل بها من مشروع متعثر الى سابق عهدها الذهبي
ولولا النكسات السياسية طيلة السبعينات والثمانينات لكان لها شأن آخر. ومن أنجازاته ان مستشفى المصافي
النموذجي حافظ على كثير من مستواه السابق وكان للدكتور عادل عولقي في ذلك بعد فضل الله دوراً بارزاً
عندما استجاب للدعوة بالعودة لخدمة الوطن لعدة سنوات

وبعد الخروج من المعتقل في عام 1975 رزت الصديق فيصل بن شملان في مكتبه الجديد رئيساً تنفيذياً
لهيئة الكهرباء العدنية التي كنت أحد كبار مسؤوليها مع المهندس محمد عبدالقادر جرجره منذ أوائل 1966
وحتى أوائل 1968 بعد أن تركت كلية عدن التي درسّت فيها لسنة ونصف فقط. وله قولة شهيرة "الاعتقال
يجبّ ما قبله" عندما شطب تراكمات مستحقات الكهرباء أثناء التواجد في المعتقل دون راتب. وبالمناسبة كان

الأخ فيصل يتمتع بقدرة لغوية لافتة وله تعليقات مشهورة ظريفة موجزة تضرب في العظم ولكنها مع ذلك
تبعث على الابتسام والضحك. ولهجته الحضرمية الأصيلة كانت تطعم أحاديثه الممتعة كجزء من شخصيته
المميزة

كان حقا مفعماً بحب الحياة وحب الناس والتفاني في خدمتهم دون أن يتوقع جزاءً ولا شكوراً. لذا أجمع كل من
عرفه على احترامه بل وحبه ولا أشك أن الخسارة ستعم ليس فقط كل أبناء حضرموت الكرام وأبناء عدن
الأفاضل وسائر مناطق الجنوب التي أعطته أصواتها لدى ترشيحه في انتخابات الرئاسة بل والكثير الكثير
من أخواننا أبناء الشمال الشرفاء الذين أيضاً صوتوا لصالحه. لم يكن فيصل ممن يبحثون عن المناصب أو
الجاه ولكنه أراد أن يقدم لوطنه ولأهله خدمة أخيرة في ايماءة كبيرة وكأنه شعر بدنو الأجل ومن قرأ
تصريحاته الرصينة الموزونة أثناء تلك الحملة غير المتكافئة يدرك مرامي هذا النبيل الكبير وأهدافه المجردة
من المصلحة والمغنم. وهي صفات نادرة في وسط ساد فيه لعقود طويلة الفساد والافساد والاثراء غير
المشروع والتصدي للشأن العام لمن لا يملك علماً ولا خبرة ولا خلقاً ولا وطنية صادقة.

وكان قوي البنية دائب الحركة مسرع المشية سريع القرار لا يؤجل عملاً الى الغد. وكان أريحياً لا يتردد في
مساعدة كل ذي حاجة حتى ان تطلب الأمر أن يرافق ذلك الشخص بنفسه حتى ينجز معاملته. كان يغرد
خارج السرب كما يقولون ولا يستسلم للمعوقات والتسويف ولم يكن يرجع لأحد في حدود صلاحياته ولا
يتردد في تجاوزها للمصلحة العامة.

ولعل لتشييع الآلاف المؤلفة من أبناء مدينتنا الخالدة عدن أمس لفيصل بن شملان دلالة بليغة فقد احتضن
ثراها الطاهر رفات أحد رجالات اليمن الشرفاء الذين أحبوا هذه المدينة التي صنعت الرجال العظام وأعطتهم
المجد ومنحتهم الخلود على مر العصور وآخرهم فقيدنا العفيف النظيف الشريف.  وفيها تلقى تعليمه الثانوي
في المعهد الفني كما يذكرني الصديق د. البار قبل السفر الى الخارج للتأهل في الهندسة
رحمك الله أيها الأخ الفاضل الكريم فقد تركتها فقيراً الا من قيمك الغالية ووحيدا الا من رضا الله وحب الناس
واكبارهم لابن ولأخ لهم كلما ذكر اسمه ارتفعت هاماتهم فخراً وتجدد في قلوبهم المكلومة الأمل بفجر جديد
كريم بعون الله وقدرته.

تنزلت عليك شآبيب رحمة الله ورضوانه أيها الأخ الصديق فانت الآن في رحاب أرحم الراحمين الذي لا
يظلم عنده أحد ولا يضام والعزاء لنا جميعا ونحن اللاحقون عما قريب وعسى أن نلقاك يا طيب الذكر في
مقعد صدق عند مليك مقتدر إن شاء الله وقدر

وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله

عبدالله علي عقبه 
 

Faisal Shamlan with Abdulla Uqba


صورة من عام 1968 في مطار عدن يظهر فيها سيف الضالعي
 الأول من اليمين) وزير الخارجية ومحمد علي هيثم وزير الداخلية
 والكتبي وزير العمل وفيصل بن شملان وزير الأشغال
 وعبدالله عقبه وزير الثقافة والاعلام والدكتور محمد صدقة
 وزير الصحة وفيصل عبداللطيف أبرز قادة الجبهة القومية
 ورئيس الوزراء لاحق والعوبلي أحد كبار النقابيين المعروفين أقصى اليسار.
 

Faisal Shamlan with Abdulla Uqba 2


صورة نادرة يظهر فيها المرحوم فيصل بن شملان
 السادس من اليسار كما يظهر سيف الضالعي ومحمد علي هيثم
 الى يساره والى يمينه عبدالله عقبه وفيصل عبداللطيف الشعبي
 في مطار عدن في عام 1968

الاخ العزيز عادل

لقد أحسنت في رثائك لفقيد اليمن المرحوم فيصل بن شملان .لقد عرفته شخصيا معرفة بسيطة ولكني عرفته أكثر من خلال  جعفر السقاف زوج أختي ومن خلال الذين عاشروه ولم يروا منه الا الصدق والامانة وحسن الخلق

رحم الله الفقيد وتغمده بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته

اخوكم:محمد
Dr. Mohamed  Albar

 Abdul Mageed Mutaher

The late Abdul Majeed Mutahar was my class mate up to O levels in 1958. His elder brother was a business man in Crater. May Allah rest his soul. Doesanyone know when he passed away?

Shihab Ghanem

the_late_abu_bakr_abdulla_ali_jaber____courtesy_of_dr_shihab_ghanem_Dr Shihab Ghanem wrote about his classmate Abu Bakr Abdulla Ali Jaber

The late Abu Bakr Abdulla Ali Jaber was my class-mate up to GCE O level. His father Abdulla Ali Jaber worked for govt and was our neighbour first in Front Bay (Rizmet) in the late forties and early fifties, then in Mirsaba in the fifties. Omar, the younger brother of Abu Bakr also studied in Aden College. I believe he lives in Sanaa

Memories recalled by the note of Dr Shihab Ghanem on Abu Baker Gaber. Read how Dr Isam Ghanem and Farook Aman responded with their own Memories

Isam Ghanem wrote:

Abu Bakr who cycled every day in Crater to keep fit and worked in Awqaf, died 2 yrs ago of lung cancer caused by passive smoking in Qat sessions. He was diagnosed at a late stage in India. Omar Gaber is well. He changed from law to Education in Sheffield and then French in France. He is now the Deputy Consul of France in Sanaaز? He likes range eggs and sometimes shares them with me. Eng.Jaffar al-Saqqaf has already placed him in the evolving list.

Isam Ghanem

Farook Aman wrote :

I knew the parents and a ll brothers and sisters of Abu Baker Gaber, Allah yerhamouh. They were our neighbours in Mirsaba. I spent most of my Intermediate & Aden College school years free time at their home with Omar, the younger brother.,who was my childhood best friend. Abu baker worked with my dad at Madinat el Shab and my dad drove him to work and back. And yes... I used to see Abu baker bike in the neighbourhood as a form of exercise to keep fit, little did he knew that second hand smoke at Qat sessions can indeed be a silent killer, even though he was a non smoker! This is the first I know that he died of lung Cancer due to second hand smoke. I am ashamed to mention that since I have no contact with Omar, I did not know how to convey my condolences / sympathy. If any one knows Omar's personal email address or home phone # kindly provide.

Thank you. Farook Aman

His sudden death came as a shock to us all. He died at
a young age. Typical of the age life span of men living in Aden after 1967 !Ahmed Abdul Kader Girgrah1
Not only did I lose a first cousin, but a friend, a class and school colleague, a sports mate, an entertainment mate, you name it ! We played together football in the street with neighbours , volleyball with college students, swimming and even going to the cinema together. Ahmed Abdul Kader Girgrah was blessed with talents. He was a pleasant companion, a brilliant student, and a fine sportsman. He was tall and handsome. One of the top 3 students of his class both in Primary, Intermediate and College. I tried to keep up with him all the time and he was always ahead, although he was only 6 months older than me. But he was helpful as his brother Mohamed Abdul Kader Girgrah.
They inherited the mathmetical mind of their late father. The off-springs of Abdul Kader family were clever in mathematics and science specially physics which I didn't like that much. !!

I am grateful, for both of them used to help me in my maths and physics homeworks. I even passed my GCE O Level maths,  first time !!!
It was unfortunate for him and his family to stay in Aden after 1969. The last time I met him was in Abu Dhabi in the late 1980s. He and his brother Anwar could not see the writings on the wall. We tried to lure them out but no takers !!!!
All  I can say is that I hope he rests in peace and may Allah bless his soul.

Ashraf Othman Girgrah.

Dr. Hafid Luqman had always a face with a smile. He was down to earth and sociable. He joked a lot and never made anyone 090908060256_dr_hafedh_luqman_-physicain_aden_college_and_aberdeen__university_alumnusfeel inferior when met at the first time.

Although Dr. Hafid Luqman was in a higher class than I was and lived further away from our  street, we were good buddies sharing common interests. He was involved in sports and easily made friends.

He was a gentleman
and a scholar and never bothered with family class or race.

It’s a pity that the good die young. May his soul rests in peace.

Ashraf Girgrah

I was in grief and saddness
when I heard ne_mr__alawi_mohamed_al_sakkafws of
the death of Alawi Al Sakkaf. My work collegue, teacher and mentor at Aden Radio, Aden TV, and in general life experiences after school. A loveable personality who helped anyone who sought his assistance and yet unable to hurt a sole.
He was intelligent, smart, quiet and diplomatic. Never raised a voice at anyone at work.
Had a good and kind voice for an announcer. Successful in his broadcasting career as an
announcer and program producer. Very affectionate and passionate.

The last time I met him was in Abu Dhabi in the 1990s after Aden civil war. Unfortunately, he opted to return back to Aden where he died.
When I was in Aden in 2006 after 37 years of absence, I visited his brother Engineer Jaffer in Little Aden and paid my respects to the family.
May Alawi rest in peace and Allah bless his soul.

Ashraf Girgrah
.

Mr.Saleh Mohammed Zaid-After 4_he_joined_bp_refinery__aden__ltd__as_a_probationer_and_was_eventually__promoted_to___assistant_production_coordinator-manager_until_his_retirement_completing his GCE (O.L) in 1964,he joined BP refinery (Aden) Ltd. as a Probationer and then worked in the Refinery Laboratory. With the Experience he gained, he was transferred to the Production Department to plan, programme refinery production activities. This gave him further experience to be promoted to the post of Assistant Production Coordinator/Manager until his retirement. He continued (on contract) in the same position until he passed away a couple of years ago. .

Engineer Jaffar Al Sakkaf.

dr_jaffar_al_dhafariTribute to Aden College Alumni the late Dr. Jaffer Abdo Saleh who no longer is  with us in this life.

Click here to read more.

The late Yunus Iraqi was
 my class Younes  Iraqimate from
1948 in the Sailah primary school till the end of GCE O level stage in 1958. he was a keen swimmer. may Allah rest his soul.

Dr. Shihab Ghanem


عملت مع المرحوم فيصل بن شملان عندما سلمت مصافي عدن للدولة في 1 مايو 1977 وكنت مهندسا لكهرباء المصافي وعينت عضوا لمجلس الإدارة وكان المرحوم فيصل بن شملان رئيسا لمجلس الإدارة وعين ميدرا تنفيذيا للشركة.وبالرغم من التحديات للشركة الجديدة والدولةلا تملك النفط الخام لتشغيل المصفاة إلا الكمية البسيطة التي لا تتجاوز ثلاثمائة ألف طن سنويا وعدت شركة الزيت البريطانية بتكريرها في المصفاة مع أن القدرة التصميمية للمصفاة تفوق السبعة ملايين طن سنويا فقد تمكن المرحوم من الإتفاق مع الدول المجاورة لرفع الكمية المكررة إلى أكثر من مليون ونصف سنويا وبحنكته أرتفعت الكمية إلى أكثر من ستة ملايين بعد إبرام إتفاقيات لتكرير أنواع مختلفة من النفط الخام لعدة دول وشركات عالمية حتى أن المصفاة كررت لشركات من بريطانيا إلى ماليزيا.وأدخل نشاطات جديدة للشركة منها الخزن والمتاجرة مما حقق أرباحا صافية تقدر بخمسين مليون دولار سنويا وكان ذلك رافدا للدولة من العملة الصعبة وأتاح للمصاة بتحديث وتوسيع المراسي المستقبلة للسفن الناقلة للنفط الخام وكذلك سعة الخزن للخام ومشتقاته .وفي 18 ديسمبر 1982 كانت الأيادي العاملة في المصفاة يمنية 
جعفر السقاف

Our condolences to the family of the late alumnus Abdulla Hamed Yusuf Khan
Abdulla Hamed Yusuf Khan on his death at the age
of 69 years in Sana’a on December 28th, 2009.
May Allah rest his soul in peace.


تعازي  الموقع
 (نود افادتكم بوفاة زميل لكم بكلية عدن دفعة 1966 و1967 ( توفيق عبدالعزيز سعيد سلام
21/وهو زميل للإخوة حسين الألفي وفاروق حمزة امان  في كلية عدن .   وقد توفي يوم  الأحد

فبراير 2010م  في مدينة الحديدة  - الجمهورية اليمنية  
وتعازينا لجميع افراد اسرته االكريمة ولده ايمن توفيق سلام   
وانا لله وانا إليه راجعون وكل نقس ذائقة الموت   
                        اخوكم سعيد عبدالله ناجي الأغبري – مدينة جدة  
 

فاجعة آل لقمان
بمزيد من الحزن و الاسى
بلغنا نباء وفاة المغفور له
فوزي خالد علي لقمان
خريج كلية عدن. وتتقدم
أسرة تحرير الموقع
  بتعازيها ومؤاساتها
لآل الفقيد وشقيقه سامي
خريج كلية عدن. وإن لله وإنا اليه راجعون

BuiltWithNOF
[Home] [About Site] [Aden History] [College History] [Memorable  days] [Phenomenon] [AC Archives] [Photo Albums] [News] [Events] [Quotations] [Publications] [Presentations] [Feed Back] [Abroad] [Obituary] [Obituary1] [Association] [Contact us] [Past updates]

Copyright © 2009 Aden College  webmaster