Aden crown flag

Dhow symbol which was incorporated into the Union Jack
to form Aden Colony flag.

Canadian time

 

Founder
Dr. A. Al Sayyari
(Saudi Arabia)


Editors:
Dr. Shihab Ghanem
(UAE)

Ashraf Girgrah, B.A. B.Ed
(Canada)


Design :
Ashraf Girgrah

 

New AC final logo2

Last update February 2021  التحديث الاخير في
Contact address: admin@adencollege.info عنوان الاتصال

المؤسس
الدكتور عبدالله السياري
(السعودية)

أسرة التحرير
الدكتور شهاب غانم
(ألامارات المتحدة)
أشرف جرجره
ب.ع. آداب، ب.ع. تدريس
(كندا)


التصميم
أشرف جرجره

site search by freefind advanced

 

 Keeping in touch...

* Dr. Shihab Ghanem emailed Aden college website about his deep sympathies and sorrow on the death of Aden College alumnus Mohamed Zein Al Hazmi inMohamed Zein Al Hazmi the UAE. Dr. Shihab Ghanem mentioned that Mohamed was not only a neighbour of his in Crater, Aden, but a friend in childhood.
The editors of Aden College website convey their condolences to the members of Al Hazmi family and that his soul rests in peace.

* Alumnus Farouk Aman sent an email saying that "As I was cleaning up my computer drive from the old data, I came a cross some articles written by  Dr. Abdalla Al-Sayyari few years ago. Farook Aman1
Suddenly and without any forward notice or warning, he faded away into oblivion.
A gifted, intelligent, educated and knowledgeable man who I believe with a PhD in Medicine from one of the most reputable colleges in the UK  Kings College of London University. Dr. Abdalla Al-Sayyari disappeared about 5 years ago, not to be found or heard.
I knew Dr Al-Sayyari, then known as, Abdalla Al Khader, in Aden College. He was a young teenager, a humble lean looking with a permanent fixed smile on his face. He was about two classes below mine. Soon, his name became known due to his academic  marks. He was an intelligent and competitive student all over Aden Colony school and the Protectorate to be admitted to Aden College. He repeated his high scoring marks when he went to the UK in his study of medicine.
However, Dr. Abdalla Al-Sayyari had his mind set on helping others. He believed in the notion that "the pen is sharper than the sword" so, he wrote and published many articles addressing varies topics.
I pray that he is safe and alive. We look forward to hear from him again.

* Dr. Mohammed Ali Al Bar co-authored with Dr AlSheikh MA AlbarHassan Chamsi Pasha and Majed Chamsi Pasha a scientific paper which was published in the the Journal of British Islamic Medical Association.
The title of the paper is "Organ Donation and Transplantation: Islamic  view''.
The authors of paper made an introduction sayign that, "Organ donation is the donation of biological tissue or an organ of the human body, from a living or dead person to a living recipient in need of transplantation.
Organ transplantation has become one of the most effective ways to save lives and improve the quality of life for patients with end-stage organ failure in developing and developed countries.(1)
Nowadays, many diseased organs are being replaced by healthy organs from living donors, cadavers, and from an animal source. Successful bone marrow, kidney, liver, cornea, pancreas, heart, and nerve cell transplantations have been taken place. The incidence is limited only by cost and availability of the organs. The discovery of effective immunosuppressive drugs in the late 1970s was an important step toward increasing the success rate of organ transplants, and thus paved the way for organ transplantation to become a medical routine affair in 21st century.(2)
Read more here.

* In the love of UAE is the song composed by Dev Chakraborty and the lyrics of Dr. Shihab Ghanem. Shihab Abdo GhanemThe song was sung and recorded on the  UAE national day. The music director is Shri Deepak Dev and the singer is Suchetha Satish.
Dr. Shihab Ghanem commented that "My poem is sung by the international young Indian singer, Sushta who sings in 120 languages and thus officially registered as a world record. She is from a talented Hindu family from Kerala.
She sang several poems which I wrote.
The composer is Dave Chakraborty from Bengal, india. He has composed several of my songs."
Listen to the song here.

* Alumnus Farooq Murshed sent an email stating the new invention of iQ+mobile Ultrasound for imaging. The new invention was attributed to Butterfly Network.iQ mobile imaging
"Butterfly Network, a company out of Guilford, Connecticut, is releasing a new generation of its popular mobile ultrasound device. The new Butterfly
iQ+ features better imaging capabilities, improved ergonomics, and longer battery life. Clinicians can utilize the portable, handheld ultrasound in a variety of situations and clinical fields to image the heart, lungs, bladder, and other organs and tissues. It even has Needle Viz technology that aids with imaging a needle during  in-plane guided procedures.
The entire ultrasound is the size of a conventional transducer and it relies on a smartphone for the controls and to display the images generated. This is thanks to the company’s “Ultrasound-on-Chip” technology that produces little noise while using a small amount of electricity. A new field programmable gate array that also eats little energy helps to keep the battery functioning longer. Overall, Butterfly
Networks promises a 20% greater battery life and the new ultrasound can even function twice as long as the previous generation when used in certain presets."

Dr. Adel Aulaqi commented that "Amazingly fascinating.
Likely to sooner or later lead to self-diagnosis!!! I will buy one if affordable."

Blackboard with photos

صور من البوم طلبة كلية عدن

Hafid Luqman

المرحوم د. حافظ محمد علي لقمان يتسلم جائزته في العاب
القوى الذي تم بين المدارس التعليمية في مستعمرة عدن
وكانت تعقد سنوياً تحت رعاية المدرسين وأحد ممثلي
الحكومة في مستعمرة عدن والمحميات. أخذت الصورة في
ملعب كرة القدم في كريتر. ويظهر في الصورة المرحوم
عبدالله إبراهيم صعيدي وزير التعليم وأحد مدرسي مدرسة
القديس جوزيف أو البادري في كريتر. وفي الوراء جمع
من الطلبة الحظور من مختلف المدارس في مستعمرة عدن
أرسل بالصورة د. شهاب غانم

Shihab & Khalid Muheirez

أخذت الصورة على أحد التلال المطلة على كريتر عدن
من اليمين المرحوم خالد عمر محيرز وبجانبه شهاب غانم

Tagor Award for Shihab

شهادة تاغور للسلام التي مُنحت للدكتور شهاب غانم

صدور كتاب في تل أبيب
العبور الى عدن

Passage from Aden book موقع عدن تايم
 بلال غلام
صدر في تل ابيب كتاب
العبور من عدن للكاتبة
سارة انسباشر البريطانية الجنسية، مدير متحف عدن في تل أبيب
يتناول الكتاب القصص التي حكاها زوار المتحف من يهود عدن عن ايامهم في عدن وطقوسهم الاجتماعية، كتاب سارة أشبه بوجبة غنية بالألوان تتكون ليس فقط من مقتطفات قصيرة عن يهود عدن ومعروضات المتحف وزواره
تقول سارة في مقدمة كتابها في قديم الزمان، كان ميناء عدن مركزًا تجاريًا ونقطة التقاء للناس من جميع أنحاء العالم. الآن في تل أبيب، على مسافة قصيرة من البحر الأبيض المتوسط ​ تعيش روح عدن في متحف صغير لكن في هذا الميناء، بدلاً من البضائع، نصدر قصص عدن

مدينة عدن الساحلية ينظر إليها من السماء
وكالة الصحافة الفرنسية
لقطات بطائرة بدون طيار لعدن اليمنية. تخضع عدن لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي، والذي رغم كونه حليفًا للحكومة، إلا أنه على خلاف مع الموالين بشأن الوضع المستقبلي للجنوب

ثنائية الكلمة واللحن
نائية الكلمة واللحن
موقع صحيفة الاندبندنت العربية
Hussein Abubaker AlMihdarجمال شنيتر
يبقى الشاعر حسين أبوبكر
المحضار واحداً من كبار
شعراء حضرموت وشبه
الجزيرة العربية، بعدما
أثرى الحياة الفنية لفترة
تزيد على نصف قرن
تابع المقال هنا

تاريخ مدينة كريتر
Sultan Abdo Nagi بقلم المؤرخ سلطان ناجي
1967
موقع اليمن العربي
مدينة كريتر هي مدينة
عدن الأصلية التي
وصفها الأقدمون والمحدثون
وتعود التسمية الجديدة
إلى بداية الإحتلال البريطاني
حيث سميت بهذا الإسم الأجنبي الذي يعني فوهة البركان وذلك لأن المدينة كانت في القديم موضعاً للبراكين
وقد كانت التسمية الأولى لكريتر بعد مجيء البريطانيين
هي (أيدن كامب) بمعنى (معسكر عدن) لأن الوجود
البريطاني والحامية البريطانية كانت كلها في بداية أمرها
داخل مدينة كريتر، كذلك الميناء فقد كان منذ قديم الأزمان
في خليج صيرة ولم ينتقل إلى التواهي إلا بعد حوالي
عشرين عاماً من الإحتلال. ومن وصف الجغرافيين العرب
في العصور الوسطى يظهر بوضوح أن مدينة عدن هي
كريتر فقط. فالهمداني مثلاً يقول: (عدن جنوبية تهامية
وهي أقدم أسواق العرب. وهي ساحل يحيط به جبل لم يكن
فيه طريق ، فقطع الجبل بزبر الحديد فصار لها طريق إلى
البر).؟
أما أبن خلدون فيقول: (و يحيط بها من جهة شماليها على
بعد جبل دائر إلى البحر ينثقب فيه من طرفيه ثقبان كالبابين وليس لأهلها دخول و لا خروج إلا على هذين الثقبين).؟
هذا وفي الوصف و الصورة لمدينة عدن في كل من كتابي
إبن المجاور و أبي مخرمة نجد أن المقصود بالمدينة هو
مدينة كريتر فقط، فلا ذكر إلا لصيرة و جبل المنظر (جبل
حقات) و جبل الأخضر (معاشق) و المعجلين
وفي العصر الإسلامي قلما نجد كتاباً جغرافياً للرحالة
العرب لا يذكر عدن ويصف أهميتها. فالبشاري
 يقول: (عدن بلد جليل عامر، آهل، حصين، دهليز الصين،
وفرضة اليمن، و خزانة المغرب، و معدن التجارات. كثير
القصور، مبارك على من دخله، مثر لمن سكنه، مساجد
حسان، و معايش واسعة، وأخلاق طاهرة و نعم ظاهرة).؟
 ويقول الأصطخري في مسالك الممالك: (عدن مشهورة
على ساحل بحر الهند من ناحية اليمن. و هذا الموضع هو
مرفأ مراكب الهند. و التجار يجتمعون إليه، لأجل ذلك فإنها
بلدة تجارية).؟
ويصفها القلقشندي بأنها: (من تهائم اليمن وهي على
ساحل البحر ذات حط و قلاع... و هي أعظم المراسي في
اليمن و بها قلعة حصينة مبنية. وهي خزانة مال ملوك
اليمن إلا أنه ليس بها زرع و لا ضرع، وهي فرضة اليمن
و محط رحال التجارة. لم تزل بلد تجارة من زمن التبابعة و
إلى زمننا، عليها ترد المراكب الواصلة من الحجاز والسند
و الهند و الصين والحبشة و يختار أهل كل إقليم منها ما
يحتاج إليه إقليمهم من البضائع).؟
أما صلاح الدين بن الحكيم فيقول: (المقيم بها في مكاسب
وافرة وتجائر مربحة. و لحط المراكب عليها و أقلاعها
مواسم مشهورة. فإذا أراد ناخوذة السفر بمركب إلى جهة
من الجهات أقام فيها علماً برنك خاص فيعلم التجار بسفره
.. و يقع الإهتمام بالرحيل و تسارع التجار في نقل
أمتعتهم).؟
وعن الحكيم صلاح الدين بن برهان: (أن المقيم بها يحتاج
إلى كلفة في النفقات... و يحتاج المقيم بها إلى ماء يتبرد
به في اليوم مرات في زمن قوة الحر). ثم قال: (و لكنهم لا
يبالون بكثرة الكلف و لا بسوء المقام لكثرة الأموال
النامية).؟
وفي الكتاب (صفة بلاد اليمن) لإبن المجاور المؤلف في
مطلع القرن الثالث عشر صورة حية للحركة في ميناء
عدن العظيم و كيف يستقبل سكان المدينة وصول المراكب
إليها و ما هي أنواع البضائع التي ترد إلى الميناء و
تفصيل العشور على كل سلعة من السلع، ثم يذكر تخريج
عشور الشواني و يقصد بذلك أن الحكومة لكي تحافظ على
الإزدهار التجاري في عدن كان لها أسطول من السفن
الخاصة (الشواني) يقوم بحراسة السفن التجارية في مياه
خليج عدن من غارات قراصنة البحر
 تابع المزيد هنا 

الحوار مع الشعوب
ضمن برنامج الحوار مع الشعوب الذي ابتكره مؤخرا على
صفحته في الفيس بوك، حاور د. قيس غانم شقيقه
د. شهاب غانم

BuiltWithNOF
[Home] [About Site] [Aden History] [College History] [Memorable  days] [Phenomenon] [AC Archives] [Photo Albums] [News] [Events] [Quotations] [Publications] [Presentations] [Feed Back] [Abroad] [Obituary] [Association] [Contact us] [Past updates]

Copyright © 2009 Aden College  webmaster

 

hitwebcounter.com