Aden crown flag

Dhow symbol which was incorporated into the Union Jack
to form Aden Colony flag.

Canadian time

 

Founder
Dr. A. Al Sayyari
(Saudi Arabia)


Editors:
Dr. Shihab Ghanem
(UAE)

Ashraf Girgrah, B.A. B.Ed
(Canada)


Design :
Ashraf Girgrah

 

New AC final logo2

Last update August 2020  التحديث الاخير في
Contact address: admin@adencollege.info عنوان الاتصال

المؤسس
الدكتور عبدالله السياري
(السعودية)

أسرة التحرير
الدكتور شهاب غانم
(ألامارات المتحدة)
أشرف جرجره
ب.ع. آداب، ب.ع. تدريس
(كندا)


التصميم
أشرف جرجره

site search by freefind advanced

 

 Keeping in touch...

* Dr. Mohamed Ali Al Bar co-authored a study Dr Al Bar with Abdulla Uqba in Jeddahpaper entitled "Ethical dilemmas in the era of  COVID-19" with Hassan Chamsi-Pasha, and Majed Chamsi Pasha. It was pubished in the Journal of Medicine volume 10 issue 3 which is sponsored by the Syrian American Medical Society. The website is called www.avicennajmed.com .
In the abstract the paper referred to "The coronavirus disease 2019 (COVID-19) pandemic placed an extraordinary demand on health systems and healthcare providers all over the  world. The pandemic presented a number of unprecedented challenging ethical issues. Across the globe, hospitals are being challenged by a large number of patients presenting to the emergency room for treatment, creating scarcities of critical care resources, and uncovering the need for formal crisis standards of care. Difficult life and death decisions, which may create severe moral distress to the physicians, have to be made in emergency rooms and intensive care units. Other ethical issues, such as that related to conducting clinical trials during the pandemic, and the increase in domestic violence during the quarantine period, will be also discussed."
In the introduction the paper mentioned that "The coronavirus disease 2019 (COVID-19) has grasped the world in a firm grip, and individuals everywhere face unprecedented challenges in providing the best health care.
Healthcare organizations, across the world, have been rapidly reacting to different medical, ethical, and social challenges imposed by the pandemic."
Read more here.

* Alumnus Farooq Murshed sent a presentation of Farooq Murshed lecturingwhat he mentioned that Haemolytic Disease of the Newborn (HDN) is "The term haemolytic disease of the newborn (HDN) is used to describe an immune haemolytic anaemia which causes an infant to be born anaemic and jaundiced. In most tropical countries, HDN is three times more likely to be caused by ABO incompatibility than Rhesus incompatibility due to the low number of Rh negative women in African and Asian populations."
View the presentation here.

* Dr. Katherine Gundling, Professor, Division ofDr. Katherine Gundling Allergy and Immunology at University of California, San Francisco presented an overview of the immune system, how it functions and what can go wrong.
It's a mini medical school for the public. The presentation is "The Immune System 101:It's a Jungle there; Introduction to Clinical Immunology".
Learn more here.

* Helen Lackner wrote an article entitled "How Yemen's Dream of Unity Turned Sour", published in Jacobin magazine under War & Imperlism/Law. helen-lacknerShe mentioned that "Thirty years ago today, Yemen united as one country in a mood of optimism about the future. Those hopes were to be cruelly disappointed, thanks to the destructive, self- serving record and rivalry of Yemen's political   elites."
"We are now into the sixth year of an internationalized civil war that is destroying Yemen and has caused the world’s worst humanitarian crisis. It seems difficult to remember that on May 22 thirty years ago, Yemenis throughout the country were overjoyed and enthusiastic at the prospect of living in a single, unified state.
That day, the socialist People’s Democratic Republic of Yemen (PDRY) and the Yemen Arab Republic (YAR) joined to form the Republic of Yemen. The popularity of the “Yemeni Unity” slogan throughout the two states had been one of a number of incentives that persuaded leaders in Sana’a and Aden to reach agreement."
Read more here.

* Thanos Petouris wrote an article in Academia website about Sultan Sir Ali Bin Abdul Karim Bin Fadel Alabdali of Lahj.Sultan sir Ali Abdul Karim
"Sultan Sir ʿAli bin ʿAbd   al-Karim bin Fadhl          al-ʿAbdali of Lahj KBE (1922–2016).The Revolutionary Ruler
Since his death, ʿAli bin ʿAbd al-Karim of Lahj has become a symbol of resistance and freedom to South Yemenis who seek the restoration of an independent southern state.
One of the more controversial and misunderstood personalities in the history of British South Arabia was undeniably Sultan ʿAli bin ʿAbd al-Karim of Lahj. His six-year-long tenure at the helm of the largest and most important chiefdom of the Western Aden Protectorate  was marked by the progressive deterioration of relations between Lahj and the British colonial authorities because of the independent policies he pursued in administering his state. Sultan ʿAli’s case typifies the challenges and pressures posed by British ‘indirect rule’ on local rulers at a time of rising nationalist, anti-colonial sentiment in South Arabia. His remit to serve the interests of his own people whilst being bound by British advice soon became impossible to reconcile, leading to his deposition and life long exile."
Read the article here.

Blackboard with photos

صور من الماضي لطلبة كلية عدن

Photo of AC students

بعث لنا الزميل غسان عبدالمجيد لقمان بالصورة أعلاه
لطلبة كلية عدن نشرها طارق حاتم على صفحته في
الفيسبوك ويظهر فيها من اليمين محفوظ حسن غبري
وابوبكر عبدالقوي خليل والمرحوم عبد القادر صالح
الفضلي وأحمد عبيد الصافي. ربما أخذت الصورة في
لندن ببريطانيا عام 1960

Throwing the discs

بعث لنا خريج كلية عدن خالد عبدالله شوكه بهذه
الصورة وذكر أن مركزه كان الثالث في مسابقة
رمي الجلة (القرص) على مستوى مدارس الجمهورية
المتنافسة في عدن بعد الاستقلال وكانت هذه اخر دفعة
من كليه عدن وحل في المركز الاول خريج الكلية ماهر
عبدالقادر جرجرة

ماذا كان يدور في مناقشات الجبهة القومية
بعد الاستقلال

أذاعت قناة روسيا اليوم  برنامج رحلة في الذاكرة
شبوه برس رصد المقابلة مع سفير الاتحاد السوفييتي
في الجمهورية العربية اليمنية سابقا البروفيسور أوليغ
بيرسيبكن وقام محرروها بتسجيلها وتفريغها وباعادة
نشرها
قال سفير سوفييتي سابق عن العلاقة مع الرفاق في
التنظيم السياسي للجبهة القومية أنهم أرادوا الاعلان
عن قيام حزب شيوعي بدلا عن التخفي الماركسي
الشيوعي تحت مسمى الجبهة القومية. وقال السفير 
أمثال هؤلاء كانوا ينعتون أنفسهم بالماركسيين
والحقيقة أنهم حاولوا عدة مرات أن يغيروا تسمية
حزبهم ليصبح الحزب الشيوعي لكننا نهيناهم عن ذلك
بعد ذلك كلنا نعلم بوجود بعثيين وناصريين في اليمن
الجنوبي لكننا طبعا كلنا نعول على هؤلاء الماركسيين
من أمثال عبد الفتاح إسماعيل وسالم ربيع علي
وغيرهما
السفير الروسي: كنا نعرف عبدالله عبد الرزاق باذيب
منذ قدومنا اليمن الشمالي كان صديقا للاتحاد السوفيتي
وكنا نعتبره هو أيضا ماركسيا وأظن أن زعمائنا
الحزبيين تلقوا منه معلومات عن الوجهة التي ستسير
نحوها اليمن وعن التوجهات المنهجية للجبهة القومية
وعبد الفتاح إسماعيل وباقي الزعماء
 تابع المزيد هنا

إزاحة التماثيل في أمريكا
إزالة تمثال كولومبوس في امريكا بعد إقرار رسمي بأنه ليس مكتشف أمريكا وأنه مجرد قرصان وتمت ازالته بسبب التظاهرات لأنه تسبب بمجازر وعبودية وفصل عنصري. ذكر سابقاً أن كولومبوس ليس هو مستكشف أمريكا بل المسلمون كما قال :المسعودي،إن المسلمين وصلوا لها عام٨٨٩م
إقرأ البقية هنا

احترموا الآخر وحقه في الحياة
العالم المصري البروفيسور فاروق الباز قال
تخيلوا لو أننا لا نسمع فيروز لأنها أرثوذكسية ..!؟
ولا نعترف بنزار قباني كشاعر لأنه شيعي علوي ؟
ونمحو السياب من الذاكرة لأنه سني
ولا نقرأ للماغوط لأنه إسماعيلي
ولأ أدونيس وبدوي الجبل لأنهما علويان
ولا ندرج فارس الخوري في كتب التاريخ لأنه مسيحي
أو سلطان باشا الأطرش لأنه درزي ..!!؟
ونتحفظ عن الضحك ونمتنع عن الفرح
لأن دريد لحام شيعي ...!!؟
غاندي يلهم الكثير من الأحرار وهو هندوسي !!! آينشتاين
أعطى الكثير من العلم للبشرية وهو يهودي !!!؟
ستيف جوبز السوري ابن الجندلي اعتنق البوذية فلماذا لا
تقاطعون آبل .. ماكنتوش ، حواسيب ، جوالات ، لابتوبات
لأنها من اختراع رجل لاينتمي لدينكم !!!؟
كفوا عن مقاطعة الإنسان
وقاطعوا الشر داخلكم الذي يحرمكم من هويتكم وتراثكم ومن
علمكم، العلوم ترجمها العرب عن اليونان
ولم يقاطعوها لأنها وثنية !!؟
الحكمة ضالة المؤمن ، حيث وجدها اتبعها
والإنسان الذي يتقوقع و لا يتواصل
مع الآخرين
لمجرد تعصبه لفكر أو لديانة أو لمذهب أو لشخص ينتهي علمه وأدبه ويرجع إلى ما قبل كتب التاريخ ..!؟
لا تغيروا أديانكم
لا تخونوا عقائدكم لكن
احترموا الآخر وحقه في الحياة
احترموا الانسان لتنعموا بالأمان

اليمن الجنوبي قدّم إنجازات استثنائية
والوحدة تحوّلت إلى فجرٍ كاذب

نشرت مجلة ياكوبين اليسارية الأمريكية الشهيرة تقريراً مطولاً عن الوحدة اليمنية وخلفياتها التاريخية حتى اليوم. أشادت فيه بالإنجازات الاجتماعية والاقتصادية لدولة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، ووصفت المرحلة التي أعقبت الوحدة بين البلدين الشمالي والجنوبي بـالفجر الكاذب
وقال التقرير الذي كتبته الخبيرة في الشؤون اليمنية هيلين لاكنر، بعنوان "الوحدة اليمنية تحوّلت إلى صور"، "منذ ثلاثين عامًا، اتحدت اليمن كدولة واحدة في جو من التفاؤل بشأن المستقبل. لكن هذه الآمال خابت بشكلٍ فادح، وذلك بفضل السجل المدمّر والمنفعة الذاتية والتنافس بين النخب السياسية اليمنية
وقالت المجلة الأمريكية في التقرير الذي ترجم أجزاء منه سوث24: "نحن الآن في السنة السادسة من حرب أهلية دولية تدمّر اليمن وتسببت في أسوأ أزمة إنسانية في العالم يبدو من الصعب أن نتذكر أنه في 22 مايو قبل ثلاثين عامًا، كان اليمنيون في جميع أنحاء البلاد مبتهجين ومتحمسين لاحتمال العيش في دولة واحدة موحدة
وتضيف المجلة البارزة "في ذلك اليوم، شكلتا جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية الجمهورية اليمنية. كانت الرغبة الشعبية لـ "الوحدة اليمنية" في الدولتين واحدة من عدد من الحوافز التي أقنعت القادة في صنعاء وعدن بالتوصل إلى اتفاق
تابع المزيد هنا

الذكرى 181 لاحتلال عدن
المرحوم حمزة علي لقمان
تاريخ عدن وجنوب الجزيرة العربية

في الساعة التاسعة والنصف من صباح 19 يناير سنة 1839م تقدمت السفينة فولياج ببطء نحو أقوى مراكز الدفاع الساحلية، وبعد عشر دقائق تقدّمت السفينة كوت نحو موقعها أما السفينة ماهي فقد وجهت مدافعها نحو حُقات .. وفي لحظة واحدة انطلقت القنابل تزأر من أفواه المدافع
وسكتت مدفعية الساحل وتساقطت أبراجها على الأرض وتفرّق الجنود المدافعون عن صيرا وبقوا في حماية جبل صيرا مستعدين لإطلاق بنادقهم على الأنكليز الذين هبطوا إلى البر
ودارت السفينة ماهي نحو صيرا واقتربت حتى صارت على بعد خمسين ياردة، وأطلقت مدفعية صيرا قنابلها فاهتزت ماهي ولكنها لم تُصب، بل ردت على النيران بنيران شديدة مركزة فدكت تحصينات صيرة واضطر عسكر السلطان إلى التقهقر وهم يطلقون رصاص بنادقهم
وأخذت السفن (كروز) و (فولياج) و (ماهي) تطلق القنابل والرصاص بقوة وسرعه حتى خشى العسكر أن يظهروا انفسهم فاختفوا وراء الصخور
وفي الساعة الثانية عشر إلا ربع غادر الجنود الزوارق وهبطوا إلى الشاطىء، ولم يقابلوا سوى مقاومة ضعيفة، وفي الساعة الثانية عشر إلا خمس دقائق استولى جنود السفينة كوت على قلعة صيرة وأسروا المائة وتسعة وثلاثين بدوياً المختفين فيها، وفي الساعة الثانية والنصف بعد الظهر ارتفعت الراية البريطانية على دار السلطان محسن فضل الذي فر مع ابنائه وحاشيته والأعيان وكثير من السكان إلى لحج
وبلغ عدد الضحايا خمسة عشر جندياً انكليزيا قتيلا وجريحا ومائة وخمسين بدويا قتيلا وجريحا

قال الاديب والشاعر والمرحوم
د. محمدعبده غانم

لولا الاحبة في الدنيا لما بقيت
لي ليلة من نمير الحب تمتار
ليل المشيب بلا كأس ولا وتر
والليل عند الصبا كأس واوتار
لم تبق إلا سويعات نعد لها
عد البخيل اذا ما ضاع دينار
اذا صحونا، اذا نمنا، اذا ارتفعت
أصواتنا أو سرى بالهمس تيار
فهل درى المحتسي والكأس مترعة
أن الفراغ بقاع الكأس موار
وان في قطرة صغرى تجيش به
دهرا يحدث عما فيه ادهار
لم يبق من كل ما كنا نؤمله
الا رسوم وإطلال واطمار

BuiltWithNOF
[Home] [About Site] [Aden History] [College History] [Memorable  days] [Phenomenon] [AC Archives] [Photo Albums] [News] [Events] [Quotations] [Publications] [Presentations] [Feed Back] [Abroad] [Obituary] [Association] [Contact us] [Past updates]

Copyright © 2009 Aden College  webmaster

 

hitwebcounter.com