Aden crown flag

Dhow symbol which was incorporated into the Union Jack
to form Aden Colony flag.

Canadian time

 

Founder
Dr. A. Al Sayyari
(Saudi Arabia)


Editors:
Dr. Shihab Ghanem
(UAE)

Ashraf Girgrah, B.A. B.Ed
(Canada)


Design :
Ashraf Girgrah

 

New AC final logo2

Last update November 2020  التحديث الاخير في
Contact address: admin@adencollege.info عنوان الاتصال

المؤسس
الدكتور عبدالله السياري
(السعودية)

أسرة التحرير
الدكتور شهاب غانم
(ألامارات المتحدة)
أشرف جرجره
ب.ع. آداب، ب.ع. تدريس
(كندا)


التصميم
أشرف جرجره

site search by freefind advanced

 

 Keeping in touch...

* Dr. Shihab Ghanem sent us news about the death of alumnus Mohamed Alawi Al Safi in the UAE.
The editors of Aden College website convey their sympathies and condolences to the family members of the dicease. May God rest his soul in peace.

* Alumnus Ashraf Girgrah wrote an article in Arabic and English about the British Poltical Advisers to the High Commissioner of Aden Colony. The author vividly records his impressions of employment at Aden Radio and Television during the period of   1959 - 1969.
Read more here.

* Dr. Mohamed Ali Albar co-authored with Dr Al Bar with Abdulla Uqba in Jeddah           Dr. Hassan Chamsi-Pasha a study paper which was published in the British Medical Journal. The paper was entitled "Withdrawal and Withholding treatment in terminal illness Islamic Perspective." The paper mentioned that "Withholding or withdrawing life support is still an area of controversy. Its applicability is weighed with benefits and risks, and how futile the treatment is for the terminally ill patient. Unfortunately, many elder patients with chronic illness spend their last few weeks or months in hospitals. Life support is not required if it prolongs the agony and suffering associated with final stages of a terminal illness. When considering end-of-life decision making, both withholding and withdrawing life support are considered to be ethically equivalent. (1) Issues arising from the withdrawal and withholding treatment have not reached total consensus amongst the Muslim jurists. However, article 63 of the Islamic code of medical ethics (Code of Conduct1981) stated that, “the treatment of a patient can be terminated if a team of medical experts or a medical committee involved in the management of such patient are satisfied that the continuation of treatment would be futile or useless.” It further stated that “treatment of patients whose condition has been confirmed to be futile by the medical committee should not be commenced.” (2,3) The Permanent Committee for Research and Fatwa, Fatwa (Decree) No. 12086 (1989) is a landmark in regulating resuscitative measures, stopping of machines in cases thought to be not suitable for resuscitative measures. The decision should be based on medical criteria and decided by at least three competent physicians. The family should be approached and the facts discussed fully with them. (4,5)"
Read more here.

* Dr. Shihab Ghanem sent us an address of a website which has a rare Arabic Collection online. All published titles are digitized with the cooperation of large US universities. The titles are free to download and the collection has more than 120000 titles. The website is dib.nyu.ed/aco.

* "The Islamic Roots of the Modern Hospital" was  Written by David W. Tschanz. The publication of david_tschanzthe article was issued by Aramco website. It mentioned that "The hospital shall keep all patients, men and women, until they are completely recovered. All costs are to be borne by the hospital whether the people come from afar or near, whether they are residents or foreigners, strong or weak, low or high, rich or poor, employed or unemployed, blind or signed, physically or mentally ill, learned or illiterate. There are no conditions of consideration and payment; none is objected to or even indirectly hinted at for non-payment. The entire service is through the magnificence of God, the generous one—policy statement of the bimaristan of al-Mansur Qalawun in Cairo, c. 1284 ce"
"The modern West’s approach to health and medicine owes countless debts to the ancient past: Babylon, Egypt, Greece, Rome and India, to name a few. The hospital is an invention that was both medical and social, and today it is an institution we take for granted, hoping rarely to need it but grateful for it when we do. Almost anywhere in the world now, we expect a hospital to be a place where we can receive ease from pain and help for healing in times of illness or accidents."
Read more here.

* Hussam Sultan as a frequent participant of Aden College website started a debate about humans Hussam Sultanlosing the most powerful and important feature, our inteligence. "This is the alarming message of the book, the subject of the book review below, Homo Deus: A Brief History of Tomorrow, by Yuval Noah Harari. As humans lose this superior quality to the machines, the future of mankind is now the subject of much debate and analysis.
Futurology or Future Studies is an actually subject taught at universities across the world as module in many courses and disciplines, I had a brief encounter with it myself, and there is a debate whether it is an art or a science. It is a module taught in economics, environmental studies, sociology, mathematics, philosophy and many other branches of knowledge. It combines studies of the past and the present using mathematical tools and other qualitative tool to arrive at "possible" future scenarios in various forms."
Read more here.

Blackboard with photos

صور من البوم موقع كلية عدن

Daughter of Wigdan Luqman

معالي وجدان علي لقمان أميركية المولد، يمنية الاصل
مرشحة للمجلس الاعلى للتعليم بمدينة ديربورن في ولاية
متشيجن. وهي خبيرة التعليم والحاصلة على ماجستير من
جامعة هارفارد الاميركية. كما حصلت معالي على جائزة
العميد لافضل إنجاز بحثي من جامعة هافارد وتم طباعة
إطروحتها في كتاب. نُشر الخبر في موقع يمن ناو نيوز

Uncle Abdul Rehman & Mageed

أخذت الصورة في الخمسينات في أبردين البريطانية ويظهر في الصورة من اليسار خريج كلية عدن المرحوم مجيد جرجرة مع شقيقه المرحوم عبدالرحمن جرجرة. أرسل الصورة عبدالله إبن المرحوم عبدالرحمن جرجرة

فيروس كورونا: المدينة التي فر كل أطبائها… إلا واحدة
في أوج انتشار وباء كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا في اليمن، لم يكن هناك سوى مستشفى واحد قيد الخدمة في مدينة عدن والتي يقطنها أكثر من مليون نسمة
هرب معظم الأطباء من المدينة بسبب خوفهم من انتشار الوباء ولعدم توفر معدات الوقاية، إلا الدكتورة زهى، فأصبحت الطبيبة الوحيدة التي قبلت معالجة مرضى الفيروس عند تفشي الوباء
بعد ستة أشهر من بداية انتشار الفيروس، كانت بي بي سي أول إذاعة عالمية تستطيع الوصول إلى اليمن لتوثيق كيف يتعامل الناس مع الوباء

Aden electricity 1926

مراسيم إفتتاح إدخال الكهرباء عام 1926 في
عدن. كان ذلك حدثاً عظيماً والاول من نوعه في
الجزيرة العربية

تعازي موقع كلية عدن
أفادنا د. شهاب غانم بوفاة المرحوم محمد علوي الصافي في الإمارات العربية المتحدة. وكان المتوفى من خريجي كلية عدن. وتعبر أسرة تحرير موقع كلية عدن عن  آسفها البالغ لسماع هذا النباء ضارعين من الله عز وجل أن يلهم أهله وذويه وإنا لله وإنا اليه راجعون 

قصة التنقيب عن النفط في حضرموت
Ash Girgrahأشرف جرجرة
بدأ كل شيء خلال فترة
الحكم البريطاني لعدن
والمحميات. منذ فترة
طويلة كانت سلطنة القعيطي
وسلطنة الكثيري والحماة
البريطانيين يتفاوضون مع
شركات النفط المختلفة للتنقيب. ولم يتوصلوا إلى اتفاق بشأن شروط شركات
النفط، وما جعل الأمر أكثر تعقيدًا هو إدراج عنصر
القبائل التي سكنت في مناطق الاستكشاف وكانوا من
رعايا هذه الحكومات. ورفض بعضهم العرض الذي
قدمته بعض الشركات النفطية وطالبت باتفاقية نفطية
مماثلة  لتلك الموقعة مع دول الخليج
تابع المزيد هنا

وعلق خريج كلية عدن محمد جبر على صفحته في
اليوتوب عند نشر أغاني زمن عدن الجميل
حتى لاننساهم محمد جمعه خان الفنان الاكثر شعبية وشمولية ليس في حضرموت فقط بل إمتدّتْ الى منطقة الخليج والسعوديه .  اغنيته ياحضرموت افرحي تغنى بها عندما بدأت بوادر الحلم الحضرمي باستخراج النفط عبر شركة ارامكو والذي لم يستكمل استخراجه لاسباب سياسيه بحته. توفي محمد جمعه قبل تحقيق الحلم ومات وهو معدماً لم يجد حتى قيمة الدواء التي يتطلبه علاج مرضه.  ثم بعد ذلك تحقق الحلم واسْتِخرجَ النفط ولكنّ الاحلام في كلمات الاغنيه تبخرت وبقي الحضارم على وضعهم سيئاً بل ازداد سؤاً بسبب جشع حكامه من الثوريين والوحدويين اصحاب الشعارات العاطفيه الكاذبه رحم الله الشاعر البار ورحم الله الفنان محمد جمعه لو كانوا احياء في زمننا الحاضر لقلبوا اسم الاغنيه الى ياحضرموت إتعسي وليس "ياحضرموت إفرحي"؟

قصيدة تهنئة من الشقيق الاكبر
Dr Qais Ghanemد. قيس غانم
بمناسبة العيد
الثمانين للدكتور الشاعر
شهاب غانم الشاعر والمترجم

إرفع الرأس يا شهاب فإني باسمك اليوم صارخٌ وفخورُ
بشقيقٍ وشاعرٍ وأديبٍ إسْمهُ اليوم في الملا مشهورُ
يلبس اللحية الأنيقة دوماً إذ بها الوجهُ خاشعٌ و وقورُ
في الثمانين بات بدراً مضيئاً حوله الشّهْب في السماء تدورُ
تسمع الشعرَ من شفاه أديبٍ ذاع صيتاً ولم يُصِبْه الغرورُ
إجتمعنا على القوافي ولكنْ فرّقتْنا سنينُنا والشهورُ
كم تمنيتُ أن تكون قريباً يوم ضاقت من الفراق صدورُ
يوم ولّى من الحياةِ عصامٌ حينَ ولّى ذراعُنا المَبتورُ
يوم قاسيتُ من صروف الليالي حين سالتْ من اليراع سطورُ
تَصِفُ الخوف والشّجونَ بقلبٍ أثقلته مَخاوفٌ وشُرورُ
باتَ من كَثرةِ الهُمومِ حزيناً ليسَ تُلهيه بَسْمةٌ أو ثغورُ
أو كؤوسٌ بخمْرِها مُترعاتٌ حينَ لا تنْفعُ الحزينَ الخُمورُ
قمْ ودَعْنا نَحيكُ شطراً وبيتاً عَطّرته الورودُ ثمّ الزهورُ
كي نُحيّي مَن أسْكرَتْه القوافي إنّما الشّعرُ لَوحةٌ وعُطورُ
تمْلأ الأنفَ ياسِميناً ووَرداً إذْ بها الحُبّ والهنا والسّرورُ
قمْ أعِنّي لكي نُغنّي سَويّاً أنتَ في العُربِ بُلبلٌ شَحْرورُ
قبلَ أنْ نَلْتقي بِقُرْبِ عِصامٍ حيثُ لا تَسمعُ الغناءَ القبورُ

كارثة عدن بعدما غادرها الاستعمار البريطاني
نشر خيرالله خيرالله في موقع عدن تايم مقالة إستذكر
فيها مقولة السلطان قابوس رحمه الله في مطلع
الستينات، وكان يقول إنّ حلمه تحويل مسقط إلى مدينة
تشبه عدن. أين مسقط الآن وأين عدن؟
كان يوجد في اليمن الجنوبي بكل بساطة نظام، لم
يستوعب القيّمون عليه أهمّية المحافظة على إرث
الاستعمار البريطاني وتطويره نحو الأفضل. نسي
هؤلاء أنّ لا قيمة لبلد أراد أن يكون مجرّد موطئ قدم
للاتحاد السوفييتي إبان الحرب الباردة
 تابع المزيد هنا

BuiltWithNOF
[Home] [About Site] [Aden History] [College History] [Memorable  days] [Phenomenon] [AC Archives] [Photo Albums] [News] [Events] [Quotations] [Publications] [Presentations] [Feed Back] [Abroad] [Obituary] [Association] [Contact us] [Past updates]

Copyright © 2009 Aden College  webmaster

 

hitwebcounter.com